التاريخ

 

يدل لفظ التاريخ على معان متفاوتة فيعتبر بعض الكتاب أن التاريخ يشتمل على المعلومات التي يمكن معرفتها عن نشأة الكون كله ، بما يحويه من أجرام و كواكب و من بينها الأرض و ما جرى على سطحها من حوادث الإنسان .

و يقصر أغلب المؤرخين معنى التاريخ على بحث واستقصاء حوادث الماضي ، كما يدل على ذلك لفظ (Historia) المستمد من الأصل اليوناني القديم ، أي كل ما يتعلق بالإنسان منذ بدأ يترك على الصخر والأرض بتسجيل أو وصف أخبار الحوادث التي ألمت بالشعوب و الأفراد .

و قد تدل كلمة تاريخ على مطلق مجرى الحوادث الفعلي الذي يصنعه الأبطال و الشعوب و التي وقعت منذ أقدم العصور و استمرت و تطورت في الزمان و المكان حتى الوقت الحاضر .

و في اللغة العربية التاريخ أو التأريخ يعنى الإعلام بالوقت ، وقد يدل تاريخ الشيء على غايته و وقته الذي ينتهي إليه زمنه و يلتحق به ما يتفق من الحوادث و الوقائع الجليلة .

أهميه التاريخ :

لا يستطيع الإنسان أن يفهم نفسه و حاضره دون أن يفهم الماضي و معرفة الماضي تكسبه خبرة السنين الطويلة و التأمل في الماضي يبعد الإنسان عن ذاته ، فيرى ما لا يراه في نفسه بسهولة من مزايا الغير و أخطائه ، و يجعله ذلك اقدر على فهم نفسه و أقدر على حسن التصرف في الحاضر و المستقبل بعد أن يأخذ الخبرة و العظة من الماضي .

إن ماضي الشعوب و ماضي الإنسان حافل بشتى الصور و هو عزيز عليه في كل أدواره ، سواء أكانت عهود المجد و القوة و الرفاهية أم عهود الكوارث و الآلام و المحن ، و الشعوب التي لا تعرف لها ماضياً محدداً مدروساً بقدر المستطاع ، لا يعدون من شعوب الأرض المتحضرة .

و على ذلك نجد انه لا غنى للإنسان عن دراسة ماضية باعتباره كائناً اجتماعياًًً فينبغى عليه أن يعرف تاريخ تطوره و تاريخ أعماله و آثاره ليدرك من هو حقاً و إلى من ينتمي .
المصدر: حسن عثمان ، منهج البحث التاريخي

معارك .. وقادة

وقعت معارك حاسمه على ثرى فلسطين ، هذة خمس منها ، فهل تعرف قائد كل معركه من هذه المعارك؟

– معركه الفحل قائدها : شرحبيل بن حسنة .

– معركة أجنادين قائدها: عمرو بن العاص.

– معركة فتح القدس قائدها: أبو عبيدة عامر بن الجراح.

– معركة حطين قائدها :صلح الدين الأيوبي.

– معركة عين جالوت قائدها الملك المظفر قطز.

العودة إلى أعلى

مدن ودول غزاها المسلمون

– كل هذه الدول الأوربية غزتها جيوش الأسلام المجاهدة ،وللمسلمين في كل بلد منها آثار مشهودة معلومة.

– في أسبانيا وجارتها البرتقال كان للمسلمين دولة عمرت قرونا باسم الأندلس

– وغزت جيوش المسلمين فرنسا من الأندلس وأشهر الفتحين فيها عبد الرحمن الغافقي.

– وغزت ايطاليا جيوش من الأند لس وتونس (الأغالبة ).

– وغزت سويسرا جيوش من الأندلس عن طريق البحر.

– وغزت النمسا جيوش الدولة العثمانية وحاصرت عاصمتها فينيا.

– وغزت المجر الدولة العثمانية وحتلتها وحتلة عاصمتها بودابست .

– وغزت رومانيا جيوش محمد الفاتح وجعلتها ولآية عثمانية.

– وغزت اليونان جيوش الفاتح وحتلت أثينا وكان الفتح عمر بن طرخان .

– وغزت ألبانيا حتى غدا معظم سكانها الى اليوم من المسلمين ، وهذا فضل للعثمانين كبير

– وغزت يوغسلافيا جيوش العثمانين وحتلوا عاصمتها بلغراد ولازال فيها الى الآن ملايين المسلمين .

العودة إلى أعلى

شهرة البصرة

– سوق المربد هي سوق البصرة ، ولكنها تميزت عن الأسواق في مدن الإسلام الأخرى لأن الأدباء و الشعراء وأهل اللغة ارتادوها وأقاموا فيها مدارسهم وندواتهم ومناقشاتهم .

– ومعنى المربد المكان الذي تحبس فيه الإبل للبيع .

وفي الحديث أن مسجد رسول الله –صلى الله عليه وسلم –كان مربدا ليتيمين كانا في حجر معاذ بن عفراء .

– وأهل المدينة يسمون المكان الذي يجففون فيه التمر مربدا .

– والمربد لأهل الحجاز مثل البيدر لأهل العراق ، والمربد للتمرمثل البيدر للقمح.

– أشهر علماء اللغة في المربد البصري الأصمعي وأبو عمروبن العلاء ، وأشهر الشعراء جرير و الفرزدق .؟

– وفد على المربد تجار من فارس فدخل اللحن على ألسنة بعض العرب ، وقد كان الأصمعي يقول : كنا إذا سمعنا رجلا بسوق البصرة يتكلم بغير العربية حكمنا أنه ساقط المروءة ! وذلك لشدة اعتزازهم بهده اللغة الشريفة.

– وقد امتدت شهرة مربد البصرة حتى العصر العباسي فقد روي أن جعفر بن سليمان الهاشمي قال: العراق عين الدنيا ، والبصرة عين العراق ، والمربد عين البصرة.

العودة إلى أعلى

بناة المدن الإسلامية

– مراكش بالمغرب الأقصى ، بناها يوسف بن تاشفين سنة 1062م عاصمة لدولة المرابطين ، أهم معالمها مئذنة الكتبية التي تم بناؤها عام 195مٍ.

– بغداد بياها أبوجعفر المنصور الخليفة العباسي على الضفة اليمنى لنهر دجلة عام 762م، وجعلها عاصمة للخلافة العباسية ، واستمرت عاصمة للإسلام لقرون عديدة.

– سامراء (سر من رأى ) أنشأها الخليفه العباسي المعتصم بالله وجعلها مقر ملكه ، أشهر معاملها المنارة الملتوية ، ولا زالت بقايا دار الخليفة المعتصم إلى يومنا هذا .

– أسد أباد، بناها أسد بن عبدالله القسري عندما كان واليا على خراسان في خلافة هشام بن عبدالملك الأموي .

العودة إلى أعلى

أول الخلفاء….
– أبو بكر الصديق –رضي الله عنه – أول من تولى الخلافه الراشدة

– معاويه بن أبي سفيان _ رضي الله عنه_ مؤسس الخلافه الأمويه وأول الخلافاء فيها .

– أبو عبدالله السفاح أول من تولى الخلافه في الدوله العباسيه .

– عبدالرحمن الناصر أول من دعا بلقب خليفه من أمراء الأمويين في الأندلس وذلك في سنة 929م أما مؤسس دولة الأمويين الأندلس فهو عبدالرحمن بن معاويه بن هشام بن عبد الملك بن مروان المعروف بعبدالرحمن الداخل .

– السلطان سليم الأول أول من دعا بالخلافه في الدوله العثمانيه وذلك بعد احتلاله مصر وتنازل آخر الخلافه العباسيه له عن هذا اللقب ؛ أما مؤسس الدوله العثمانيه فهو عثمان بن أرطغرل الذ تدعى هذه الدوله باسمه .

العودة إلى أعلى

معركة الخندق …..أو الأحزاب

– غزوة الأحزاب و كما تدعوها كتب السيره غزوة الخندق

– سعى اليهود سعيهم لدى قريش وسائر القبائل حتى جمعوا عشرة ألاف مقاتل جاءوا بهم للقضاء على المسلمين والأسلام .

– أحاط المسلمون مدينتهم بخندق أشار به سلمان الفارسي

– عمل في حفر الخندق رسول الله – صلى علسه وسلم – بيده الشريفتين إلى جانب جند الإسلا م .

– نقض بنو قريظه من اليهود عهدهم مع المسلمين ، فاجتمعوا على المسلمين الأعداء وأحاطوا بهم حتى وصف الله في كتابه موقف المسلمين الصعب بقوله : ( وإذ جاءوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ ذاغت الأبصار وبلقت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنون ……).

– أيد الله المسلمين بجند من عنده ، ولا يعلم جنوده ربك إلا هو ، فدب الرعب في قلوب المشركين فانسحبوا خائفين .

– لهذا هتف رسولنا الكريم مع جند التوحيد حامدين الله الذي نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده .

– وبعد أنساجب جنود الشرك مخذولين قال رسول الله .صلى عليه وسلم – : الآن نغزوهم ولا يغزوننا فكانت معركة الأحزاب هذه حداً فاصلا ونقطة تحول في تاريخ الإسلام العظيم .

العودة إلى أعلى

مكارم…..ورجال

– أما السقاية فقد انتهت إلى العباس بن عبدالمطلب من بني هاشم وسقاية هي القيام على تأمين المياه لحجاج بيت الله الحرام .

– وأما الرفادة فقد انتهت إلى الحارث بن عامر من بني نوفل والرفادة هي تأمين الطعام لحجاج بيت الله الحرام .

– وأما الحجابة فقد اتهت إلى عثمان بن طلحة من بني عبدالدار والحجابة هي خدمة الكعبةالمشرفة والإذن بدخولها والإحتفاظ بمفاتيحها .

– وأما السفارة فقد انتهت الى عمر بن الخطاب من بني عدي والسفارة عندهم هي تمثيلهم في المفاوضات الحربية والمفاخرات الجاهلية .

– وقد رتب ابن عبدربه في العقد الفريد هذه المكارم العشر كما يلي :-

1- السقاية .

2- العقاب، وهي راية الحرب ،وقد انتهت الى أبي سفان بن حرب من بني أمية

3- الرفادة .

4- الحجابة والسدانةواللواء والندوة،وكلها انتهت الى عثمان بن طلحة وعندما فتح رسول الله –صلى الله عليه وسلم-مكة المكرمة وأسلم عثمان بن طلحة ،دعا به رسول الله وأعطاه مفاتيح الكعبة وقال:(خذوها يا بني أبي طلحة خالدة تالدة،لا ينزعها منكم إلا ظالم …).

5- المشورة، وقد انتهت إلى يزيد بن زمعة بن الأسود من بني أسد.

6- الأشناق، وهي الديات والمغارم، وقد انتهت إلى أبي بكر الصديق من بني تيم.

7- القبة والأعنة(أعنة الخيل) وقد انتهت إلى خالد بن الوليد من بني مخزوم.

8- السفارة.

9- الأيسار والأزلام وهي التي يستقسمون بها في أمورهم العامة وقد انتهت إلى صفوان بن أمية من بني جمح.

10- الحكومة والأموال المحجرة التي وقفوها على التهم وقد انتهت إلى الحارث بن قيس من بني سهم.

 

قد يعجبك أيضا قرأة

0 thoughts on “التاريخ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is using WP Check Spammers from Xavier Media to filter out spam comments.