Follow Us

مواضيع من كتابة: Youssif

الحلقة العاشرة من السيرة 251- في محرم سنة 4 هـ بعث رسول الله ﷺ أبا سلمة ومعه 50 رجلا ،ليعترض طُليحة بن خُويلد الذي جمع جمعاً لغزو المدينة. 252- لما رجع أبوسلمة من هذه السرية ، انتفض جُرحه الذي أُصيب به يومغزوة أُحُد ، فمات رضي الله عنه . 253- قال رسول الله ﷺ : اللهم اغفر لأبي سلمة وارفع درجته في المهديينواخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله يارب العالمين.  254- في محرم سنة 4 هـ بعث رسول الله ﷺ عبدالله بن أُنيس ، لقَتْل خالدبن سُفيان الهُذلي الذي جمع جموعاً عظيمة لغزو المدينة .  255- استطاع عبدالله بن أُنيس أن يَقْتُل خالد بن سُفيان الهُذلي ، وبموتهتفرقت الجُموع التي جَمعها لغزو المدينة . 256- فلما رجع عبدالله بن أُنيس إلى المدينة فرح به رسول الله ﷺ فرحاًعظيماً ، وقال له :” أفلح الوجه “. 257- ثم إن رسول الله ﷺ أعطى عبدالله بن أنيس عصاه ، وقال له : ” آية –أي علامة – بيني وبينك يوم القيامة “. فلما مات دُفنت معه. 258- في صفر سنة 4 هـ ، وقعت سرية الرجيع والتي راح ضحيتها 10 منالصحابة غدر بهم بني لحيان، فكانت مأساتها شديدة على النبي ﷺ . 259-وفي صفر سنة 4هـ وقعت فاجعة بئر مَعونة أو سرية القُرَّاء راح ضحيتها 70رجلا من الأنصار، غدر بهم قبائل رِعْل وذكران وعُصية.  260- فاجعة بئر معونة من أعظم المصائب على المسلمين ، ولذلك قنترسول الله ﷺ شهراً كاملاً يدعو على القبائل التي غدرت بأصحابه.  261- في ربيع الأول سنة 4 هـ وقعت غزوة بني النَّضير ، وهي الغزوة الثانيةمع اليهود ، وسببها أنهم أرادوا قتل النبي ﷺ . 262- فخرج لهم رسول الله ﷺ وحاصرهم في ديارهم ، فقذف الله الرعب فيقلوبهم ، وصالحوا النبي ﷺ على الجَلاَء . 263- معنى الجَلَاء إخراجهم من أرضهم، واشترط عليهم الرسول ﷺ أنيحملوا ما استطاعوا من متاعهم إلا السلاح. 264- نزلت سورة الحشر كاملة في غزوة بني النضير تحكي تفاصيل هذهالغزوة ، ولن تستطيع فهم الآيات إلا إذا درست غزوة بني النضير . 265- في شعبان سنة 4 هـ وقعت غزوة بدر الآخرة ، وتُسمى بدر الصُغرىلعدم وقوع قتال فيها . 266- وتُسمى غزوة بدر الموعد لأن أبا سفيان واعد النبي ﷺ بعد غزوة أُحُدعلى اللقاء والقتال في العام المقبل في بدر . 267- خرج رسول الله ﷺ ومعه 1500 رجل ، وخرج أبوسفيان بألفي رجل ،وكان خائفاً وكارهاً للخروج . 268- وصل رسول الله ﷺ إلى بدر ينتظر أبا سفيان، فلما بلغ أبو سفيانعُسْفَان خاف وقذف الله الرُّعب في قلبه ، فرجع وتفرق من معه. 269- في شوال من السنة 4 هـ ، تزوج رسول الله ﷺ أم سلمة واسمها هندبنت أبي أمية بن المغيرة، وذلك بعد أن انقضت عدتها من زوجها. 270- وكانتأم سلمة رضي الله عنها موصوفة بالعقل البالغ ، والرأي الصائب وهي آخرمن تُوفي من أزواج النبي ﷺ . 271- تزوج رسول الله ﷺ زينب بنت جحش في السنة 4 هـ، وكانت زوجة زيدبن حارثة ابن النبي ﷺ بالتبني، فطلقها ثم تزوجها رسول الله ﷺ. 272- وكان المراد من زواج النبي ﷺ بزينب بنت جحش رضي الله عنها إبطالعادة التبني والقضاء على هذه العادة الجاهلية . 273- مكثت زينب رضي الله عنها عند زيد بن حارثة رضي الله عنه قرابة سنة، ثم طلقها ، فلما انقضت عدتها تزوجها رسول الله ﷺ . 274- الذي زوج رسول الله ﷺ بزينب هو الله سبحانه فدخل عليها رسول اللهبدون إذن . قال تعالى : فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها. 275- فكانت زينب بنت جحش تفتخر على أزواج النبي ﷺوتقول: ” زَوَّجكُنأهاليكن ، وزوجني الله تعالى من فوق سبع سماوات “.  276- وأولم النبي ﷺ حين دخل بزينب بنت جحش قال أنس : أَوْلَمَ رسول اللهﷺ حين بَنَى بزينب ابنة جحش فأشبع الناس خُبْزاً ولحماً.  277- ونزل الحجاب في قصة زواج النبي ﷺ ، 278- كانت زينب بنت جحشمن أفضل النساء ديناً وورعاً وجوداً ومعروفاً . قالت عائشة : لَم أَرَ امرأة قطخيراً في الدين من زينب.  279- قال رسول الله ﷺ لنسائه :” أسرعكن لحاقا بي أطولكن يدا “.المقصود بطول اليد الصدقة ، فكانت زينب أطولهن يدا في الصدقة . 280- تُوفيت زينب بنت جحش رضي الله عنها سنة 20 هـ في خلافة عمررضي الله عنه ، وهي أول نساء النبي ﷺ وفاة بعده ودفنت بالبقيع

الحلقة التاسعة من السيرة النبوية 221- فكان في سرية نَخْلَة بقيادة عبدالله بن جحش رضي الله عنه أول قَتيل، وأول أسرىٰ ، وأول غنائم في الإسلام .  222- في السنة 2 للهجرة جاء الوحي إلى النبي ﷺ بتحويل القبلة منالمسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة .  223- في السنة 2 هـ جاء الوحي إلى النبي ﷺ بفرض صيام رمضان فصامرسول الله ﷺ 9 رمضانات لأنه توفي بداية سنة 11 للهجرة.  224- وفي شعبان من السنة 2 للهجرة جاء الوحي إلى النبي ﷺ بفرض زكاةالفطر ، وفُرضت قبل فرض زكاة الأموال .  225- وفي رمضان من السنة 2 للهجرة وقعت غزوة بدر الكُبرى ، وهي يومالفُرقان التي فَرَّق الله بها بين الحق والباطل. 226- غزوة بدر الكُبرى خَلَّد الله ذكرها في القرآن وخَصَّها الله بخصائص لمتكن لسواها ومن شهدها من الصحابة هم أفضل الصحابة.  227- غزوة بدر الكبرى نصر الله فيها نَبيَّه ﷺ نصراً مؤزراً ،وقَرَّ عَينه ،وقَوِيتشوكة المسلمين . 228- تُوفيت رُقية بنت النبي ﷺ بعد غزوة بدر الكُبرى مباشرة ، وكان زوجهاعثمان بن عفان ، ورُزق منها ابنه عبدالله ومات صغيرا .  229- دخل على المسلمين أول عيد فِطر في الإسلام ، وذلك في 1 شوالمن السنة 2 للهجرة .  230- في السنة 2 للهجرة تزوج علي بن أبي طالب رضي الله عنه بفاطمةبنت النبي ﷺ رضي الله عنها ،   231- رُزق علي بن أبي طالب رضي الله عنه من فاطمة رضي الله عنها : الحسن الحسين مُحسِّن أم كلثوم زينب رضي الله عنهم. 232- في شوال من السنة 2 هـ ، وقعت غزوة بني قينقاع ، فحاصرهمرسول الله ﷺ ، فاستسلموا ، فأجلاهم رسول الله ﷺ من المدينة .  233- في ذي الحجة سنة 2هـ وقعت غزوة السَّويق ، أغار أبوسفيان علىالمدينة فقتل رجلا من الأنصار، فخرج له رسول الله ﷺ في 200رجل.  234- في 10 من ذي الحجة سنة 2 هـ حضر عيد الأضْحَى، وكان أول أضْحَىرآه المسلمون، فضَحَّى رسول الله ﷺ بكبشين أملحين أقرنين. 235- في ذي الحجة سنة 2 هـ تُوفي عثمان بن مظعون ،  وصلَّى عليه رسول الله ﷺ ، ودفن بالبقيع وهو أول مَن دُفن بها منالمهاجرين . 236- في محرم سنة 3 هـ وقعت غزوة بَني سُليم وتسمى قَرْقَرْة الكُدْر ،خرج رسول الله ﷺ في 200 ، لما بلغه جمعًا لبني سُليم .  237- في محرم سنة 3 هـ وقعت غزوة ذي أَمْر وتسمى غزوة غطفان ، خرجرسول الله ﷺ في 450 ، لما بلغه جمعاً لغطفان .  238- في جمادى الآخرة سنة 3 هـ ، بعث رسول الله ﷺ سرية بقيادة زيد بنحارثة رضي الله عنه ، والهدف اعتراض قافلة لقريش فغنموها . 239- في ربيع الأول سنة 3 هـ تزوج عثمان بن عفان أم كُلثوم بنت النبي ﷺ، بعدما تُوفيت أختها رُقيَّة ، ولم يرزق منها الولد .  240- في شعبان سنة 3 هـ تزوج رسول الله ﷺ حَفصة بنت عمر بن الخطاب، وكانت زوجة لخُنَيْس بن حُذَافة رضي الله عنه الذي توفي عنه 241- في رمضان تزوج النبي ﷺ زينب بنت خُزيمة الهلالية ، ولم تلبث عندالنبي ﷺ إلا شهرين أو 3 حتى تُوفيت رضي الله عنها . 242- في النصف من شوال سنه 3 هـ وقعت غزوة أُحُد الشهيرة . وتعتبرغزوة أُحُد من أصعب الغزوات التي مرت على رسول الله ﷺ. 243- في غزوة أُحُد كُسِرت أسنان النبي ﷺ الأمامية ، ودخل المغفر فيرأسه الشريف واشتد الأمر عليه فحفظه الله بنزول الملائكة . 244- غزوة أُحُد كانت اختباراً عظيماً للصحابة رضي الله عنهم في دفاعهمعن نَبيِّهم ﷺ ، فنجحوا فيه نجاحاً باهراً رضي الله عنهم. 245- غزوة أُحُد سقط فيها 70 شهيداً مِن الصحابة الكرام على رأسهم سيدالشهداء حمزة بن عبدالمطلب عم رسول الله وأخوه من الرضاعة.  246- غزوة أُحُد ظهر فيها الحُب الحقيقي من الصحابة رضي الله عنهم لنبيِّهمﷺ. فبذلوا أرواحهم في سبيل حياته عليه الصلاة والسلام.  247- غزوة أُحُد كانت اختباراً حقيقياً ظهر فيها المؤمن الصادق وهم الصحابة، والمنافق الكاذب وهم المنافقين على رأسهم ابن سلول.  248- في غزوة أحد أخذ أبو دجانة سيف رسول الله فوفَّى به ، ونزلتالملائكة ساحة أرض المعركة وغسَّلت الملائكة حنظلة بن أبي عامر.  249- غزوة أُحُد كانت مقدمة وتهيئة لموت رسول الله ﷺ ، فثبَّت الله أصحابهعليه الصلاة والسلام رضي الله عنهم .  250- غزوة أُحد فيها من الدروس والعبر العظيمة وقد أبدع ابن القيم رحمهالله في كتابه زاد المعاد وهو يستنبط الدروس والعبر منها.